22:29
21/10/2017
facebook من نحن اجعلنا صفحة البداية اتصل بنا اضفنا للمفضلة
علم مراسل موقع الندى من مصادر ان هناك العديد من الاهالي من مختلف البلدان الذين يحاولون البحث عن اماكن لتسجيل ابنائهم في المدارس الحكومي
ابحث عن مدرسة حكومية
اتضامن من اجل المدارس الاهلية
لا يهمني
دولار امريكي
3.4966
دينار اردني
4.9422
اليورو
4.1309
ين ياباني
0.0309
استرليني
4.6255
عراقي
0.003
مقالات في كلمات
16:39
يكتبها: زياد شليوط

الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن يكون لكل فرد في مجتمعنا معتقد ديني يؤمن به وينتمي اليه.

السيء.. أن لا يرى الفرد منا معتقدات الآخرين ولا يحترمها ولا يحترم ما ولدوا عليه أسوة به.

الأسوأ.. أن نحمّل كل خلاف شخصي أو حادث فردي ما لا يحتمل وننسبه للمعتقد الديني، ونترك العنان لأفكارنا السوداء تسيطر علينا دون أن نقوى على كبح جماحها..

 

الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن نرفع ونتمسك بمقولة أننا شعب واحد وقضايانا واحدة ومصيرنا واحد.

السيء.. أن تبقى هذه المقولة شعارا فضفاضا، لا نؤمن بها ولا نتخذها نهج حياة لنا.

الأسوأ.. أن نتخلى عن هذه المقولة عند أول تجربة نمر بها أو لدى هزة عابرة تعكر أجواءنا، ونطلّق تلك المقولة بالثلاث ويعود كل منا الى انتماءاته الصغيرة والفرعية والتقسيمية.

 

الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن تكون وطنيا وتملك شعورا قويا بالانتماء والغيرة على واقع ومستقبل شعبك..

 السيء.. أن لا ترى غيرك في ساحة وميدان الوطنية وتلغي الآخر لأنه يخالفك الرأي..

الأسوأ.. أن تأخذ بالنطق باسم الشعب وتتحدث بالنيابة عنه وتزعم أن الشعب يريد والشعب قرر والشعب يفكر، بينما لم تكلف نفسك عناء استطلاع رأي فرد من أفراد الشعب حول مزاعمك..

 

الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن يكون هناك نقاش سياسي وأيديولوجي بين الحزب الشيوعي وحزب التجمع.

السيء.. أن يخرج النقاش عن اطاره وحدوده المتعارف عليها، ويتحول الى مناكفات ومجاقرات وشتائم تولد الكراهية والحقد والعداوة..

الأسوأ.. أن تتحول العلاقة بين الشيوعي والتجمع الى حالة عداء مزمن وحرب طويلة الأمد تحرق الأخضر واليابس، وتجعل حياتنا السياسية مقيتة تبعد أجيالا عن ممارستها، بدل أن تجعلهم ينخرطون فيها وذلك نتيجة حرب داحس والغبراء العبثية بين الحزبين.

   

    الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن تدافع عن شرف عائلتك وكرامتها..

السيء.. أن ترى الدفاع عن شرف عائلتك فقط بالقتل وخاصة ضد بنات عائلتك..

الأسوأ.. أنك بدل أن تدافع عن شرف عائلتك ومعالجة الخطأ بالتعقل، فانك تنشر الفضيحة لعائلتك على الملأ بتهورك وعصبيتك ..

                                                    

    الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن تقدم الهدايا لأبنائك في أيام الأعياد والمناسبات السعيدة..

السيء.. أن تقتصر هداياك على ألعاب اللهو وخاصة المسدسات والبنادق والرشاشات الشبيهة بالأسلحة الحقيقية..

الأسوأ.. أن تشجع أبناءك على استخدام تلك الألعاب ضد الآخرين، كمقدمة لاستخدام السلاح االحقيقي في المستقبل، وبذلك تساهم في نشر ثقافة العنف والقتل دون أن تدري وهذه هي المصيبة الأعظم..

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :